تم أمس الأربعاء بالجزائر العاصمة، تنظيم برنامج ثقافي وفني في إطار الاحتفال باليوم العالمي للطفل الإفريقي المصادف ل16 يونيو بالجزائر العاصمة، وذلك بحضور وزيرة الثقافة والفنون ، مليكة بن دودة.

وبالمناسبة، زارت الوزيرة بمعية رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي ، رضا تير، العديد من الفضاءات الفنية المخصصة للإحتفاء باليوم العالمي للطفل الإفريقي 16 يونيو بديوان رياض الفتح، استهلتها بزيارة لورشة الفن التشكيلي الخاصة بالأطفال بفضاء نادي الطلبة والثقافة حيث وقفت على مجموعة من المواهب الفنية المميزة للأطفال من مختلف الأعمار والمستويات التعليمية تعكس إهتمامهم بفن الرسم واستعدادهم للإبداع في هذا المجال الفني الخصب .

كما شاركت الوزيرة، بقاعة المسرح الصغير على حفل توزيع الجوائز المخصصة للأطفال المشاركين في مسابقة “الخط العربي” التي نظمت تحت إشراف محافظة المهرجان الوطني للخط العربي والموجهة للتلاميذ في الأطوار التعليمية الثلاثة بهدف تشجيعهم على الإهتمام بمجال الخط العربي وتقنياته الفنية العالية إلى جانب ذلك استمتع الحضور بعرض مسرحي في فن العرائس تفاعل معه الأطفال والأولياء .

وفي هذا الإطار ،اعتبرت السيدة بن دودة في كلمتها على هامش زيارتها لمكتبة المطالعة للأطفال رياض الكتاب والمعرفة برياض الفتح ، أن الإحتفال باليوم العالمي للطفل الإفريقي المصادف ل16 يونيو هو مناسبة للإحتفال وتكريم وتشجيع هذه المواهب الفتية في شتى التخصصات الفنية ،داعية هؤلاء الأطفال المشاركة في مختلف الورشات الفنية في مجال الرسم والموسيقى والخط العربي والمسرح التي تخصصها وزارة الثقافة لتنمية مهاراتهم الإبداعية وتعزيزها .

وأوضحت الوزيرة ، أنه وبمناسبة اليوم العالمي للطفل الإفريقي سطرت وزارة الثقافة والفنون برنامجا وطنيا يتمثل في قوافل تجوب مختلف الولايات بشعار “قوافل الفنون تبهج الأطفال من الحدود إلى الحدود” وتخللها برنامج ثري يشمل فنون العرائس ،الغناء والأداء الموسيقي ،الإبداع التشكيلي وغيرها مؤكدة الإهتمام الكبير الذي يوليه قطاع الثقافة لمجال ثقافة الطفل بهدف تنمية الطفل وحثه على الإبداع كما تم فتح فضاءات للقراءة والعروض المسرحية والسينما الخاصة بالطفل عبر المناطق النائية .

وأكدت وزيرة الثقافة ، أن الوزارة الوصية ، وضمن استراتيجيتها تحرص على ” تشجيع الناشرين المختصين في مجال كتاب الطفل ” وكذا “على استرجاع القاعات السينمائية وتوزيع الافلام ضمن حركية يشهدها قطاع الفن السابع حيث تم برمجة توزيع 70 فيلم عبر القاعات ” .

للتذكير تضمن البرنامج الذي احتضنه ديوان رياض الفتح نشاطات فنية و ثقافية تتخللها ورشات متعددة سمحت للأطفال بمحاكاة فن الرسم والخط العربي والموسيقى وفن مسرح العرائس مختلف الأشغال اليدوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *